center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    ملخص جميل لمادة البلاغة ( منهج الصف الأول )

    شاطر

    عبير غنيم

    المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009

    ملخص جميل لمادة البلاغة ( منهج الصف الأول )

    مُساهمة  عبير غنيم في الأربعاء يناير 20, 2010 1:35 pm

    تعريف البلاغة: البلاغة هي التعبير عن المعنى الرفيع الذي يحس به الأديب بعبارة صحيحة ، لها في النفس أثر جذاب ، مع ملاءمة كل كلام للموطن الذي يقال فيه .

    وقديما قالوا : البلاغة هي مطابقة الكلام لمقتضى الحال .
    والأديب يجب أن يتحقق فيه الآتي :
    1- الاستعداد الفطري ، والموهبة الطبيعية .
    2-قراءة وحفظ التراث الأدبي نثرا وشعرا .
    3-معرفة قواعد اللغة العربية .
    4-حسن اختيار الكلمات والتأليف بينها .
    5 -الدقة في اختيار الأساليب المناسبة للموقف الذي تقال فيه .
    6-وجود مؤثر خارجي يجعل الأديب ينفعل .
    التعبير الحقيقي : هو الذي يعبر عن الحقيقة كما هي عليه ، ويستخدم الألفاظ في معانيها الأصلية مثل: الجندي شجاع .
    التعبير المجازي : هو الذي يعبر عن الحقيقة كما يراها الأديب من خلال عاطفته ، ويستخدم الألفاظ في غير معانيها الأصلية ، لوجود علاقة ما هي المشابهة أو غير المشابهة مثل :


    بسيف حده يزجي المنايا ***ورمحن صدره الحتف المميت


    وينقسم الأسلوب المجازي إلى أربعة أقسام :تشبيه – استعارة – كناية – مجاز مرسل


    أولا التشبيه


    هو عقد مشاركة ومماثلة بين شيئين {يسمى الأول المشبه ، والثاني المشبه به } في صفة أو صفات مشتركة بينهما { تسمى وجه الشبه } وذلك بواسطة أداة { تسمى أداة التشبيه } .
    * المشبه والمشبه به : هما طرفا التشبيه ، ولا يحذفان من التشبيه .
    * وجه الشبه: ويكون في المشبه به أقوى منه في المشبه.
    * أداة التشبيه : وتكون حـرفا ( الكاف – كأن ) . أو فعـلا ( يشبه _ يماثل _ يحاكي ) ، أو اسما ( مثل _ شبه ) .
    أنواع التشبيه :
    1-التشبيه المفصل ( الكامل ) يذكر فيه التشبيه بجميع أركانه . الجندي ميل الأسد في الشجاعة
    2-التشبيه المجمل ( الناقص )
    تحذف منه الأداة :" الجندي أسد في الشجاعة ". أو وجه الشبه : "الجندي مثل الأسد ."
    3-التشبيه البليغ : ويحذف منه أداة التشبيه ووجه الشبه وله أشكال :
    أ- المشبه به خبر : الجندي أسد .
    ب-المشبه به حال : ظهر الجندي أسدا .
    ج-المشبه به مضاف : نور العلم .
    د-المشبه به مفعول مطلق : هرب العدو هروب الفئران .

    4- تشبيه التمثيل : يكون المشبه صورة أو هيئة و وكذلك المشبه به :
    القائد مع جنوده مثل الأسد مع أشباله . فالمشبه هو القائد مع جنوده ، والمشبه به هو الأسد مع أشباله ، وكلاهما صورة كاملة .
    5- التشبيه الضمني : لا يأتي على صور التشبيه السابقة ، ولكن يلمح من السياق ، ويفهم من مضمون الكلام ، يقول المتنبي مادحا سيف الدولة الحمداني :
    فإن تفق الأنام وأنت منهم *** فإن المسك بعض دم الغزال
    فإننا نفهم من هذا البيت أن الشاعر قد شبه سيف الدولة وقد تفوق على البشر جميعا وهو واحد منهم بالمسك ، وقد تفوق على سائر الدماء وهو دم الغزال .


    ثانيا : الاستعارة
    الاستعارة هي تشبيه حذف منه المشبه ( تصريحية ) أو حذف منه المشبه بـه ( مكنية )

    أنواعها : الاستعارة أنواع منها :
    الاستعارة التصريحية : "الأسد يقود الدبابة" وهنا شبه الجندي بالأسد ، وحذف المشبه وصرح بالمشبه به .
    الاستعارة المكنية : " الجندي يزأر في الميدان" شبه الجندي بالأسد وحذف المشبه به وأتى بصفة له هي الزئير .
    الاستعارة التمثيلية : وهي تمثيلي منه المشبه مثل : " رجع بخفي حنين " فقد شبهنا الموقف الذي قيل فيه هذا المثل بموقف من يرجع من مهمة بالخيبة والفشل ، وحذف المشبه وجاء بالمثل ليدل عليه .
    ملاحظات على التشبيه والاستعارة
    التجسيد : يكون المشبه معنويا ، والمشبه به غير عاقل مثل : " الخوف مثل الجبل " .
    التشخيص : يكون المشبه معنويا أو غير عاقل ، والمشبه بــه عاقلا مثل : " الموت يقف على باب حجرة المريض " .
    التوضيح : يكون المشبه والمشبه به غير ما سبق ، مثل " الجندي يزأر في الميدان "
    الترشيح : من خصوصيات الاستعارة المكنية وهو الإتيان بأكثر من صفة للمشبه به المحذوف مثل : " الجندي يزأر في الميدان ،ويفترس العدو " ، ففي الجندي يزأر استعارة مكنية ، وفي يفترس العدو ترشيح للاستعارة .
    التجريد : من خصوصيات الاستعارة التصريحية ، وهو الإتيان بأكثر من مشبه به في الصورة مثل : " الأسد يقود الدبابة ، والنمر يطعن الجنود "
    سر جمال التشبيه والاستعارة :إظهار المعنى وتوضيحه في صورة حسية ملموسة { مع التجسيد ، أو التشخيص ، أو التوضيح إن وجد } مما يدل على براعة الأديب وتمكنه من اللغة ، وقدرته على التصوير مما يسبب المتعة النفسية والروحية للسامع أو القارئ .


    ثالثا : الكناية
    الكناية هي لفظ أطلق وأريد به لازم معناه ، مع جواز إرادة المعنى الأصلي . والكناية أنواع ثلاثة :

    كناية عن صفة : مثل " هذا الطالب اسمه في لوحة الشرف " كناية عن التفوق ،
    ومثل قول الشاعرة : طويل النجاد رفيع العماد *** ساد عشيرته أمراد ا
    فطويل النجاد :كناية عن طول القامة .
    كناية عن موصوف مثل :" الذهب الأسود ثروة " كناية عن البترول .
    ومثل " لغة الضاد " كناية عن اللغة العربية . ومثل " ابنة اليم " كناية عن السفينة .
    كناية عن نسبة :مثل " الجود بين ثيابه : كناية عن نسبة الجود إلى الممدوح لأنه ثيابه ؛ فقد نسبه إلى شئ متصل به أي الجود .
    سر جمال الكناية : الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتقسيم مع تقوية المعنى وتوضيحه .


    رابعًا المجاز المرسل
    كلمة استعملت في غير ما وضعت له لعلاقة غير المشابهة ، مع قرينة تمنع من إرادة المعنى الأصلي .

    والمجاز المرسل له علاقات متعددة :
    *مجاز مرسل علاقته الجزئية : " ألقى المعلم كلمة بليغة " عبر بالجزء " كلمة وأراد الكل " كلمات " .
    *مجاز مرسل علاقته الكلية " شربت ماء النيل " عبر بالكل " ماء النيل " وأراد الجزء " بعض ماء النيل " .
    *مجاز مرسل علاقته السببية :" للمعلم أيادٍ علينا " اليد هي التي تمنح النعم ؛ فهي السبب فيها .
    *مجاز مرسل علاقته المسببية : كقول الله تعالى :" وينزل لكم من السماء رزقا " الذي ينزل هو المطر الذي ينشأ عنه النبات ؛ فالرزق مسبب عنه .
    *مجاز مرسل علاقته الحالية :كقول الله تعالى : " إن الأبرار لفي نعيم " فالنعـيم لا يحل فيه لأنه معنى ، ولكمن الذي يحل فيه هو مكانه .
    *مجاز مرسل علاقته المحلية " خرجت المدرسة مبكرا " فالمدرسة لا تخرج ولكن الذين خرجوا هم الطلاب ومحل الطلاب المدرسة .
    *مجاز مرسل علاقته اعتبار ما كان : " ألبس قطن بلدي " المقصود ألبس قميصا كان قطنا .
    *مجاز مرسل علاقته اعتبار ما سيكون : " أوقد الرجل نارا " أي أوقد الرجل حطبا سيصير نارا .
    سر جمال المجاز المرسل : الإيجاز والمبالغة المقبولة ، والدقة في اختيار العلاقة بين المعنى الأصلي والمعنى المجازي
    كيف تكون الإجابة عن سؤال في الصور الجمالية ؟
    1-نحدد موضع الصورة .
    2-نذكر اسم الصورة .
    3- نشرح الصورة .
    4- نذكر القيمة الفنية للصورة ، وسر جمالها .
    5- نذكر إيحاء الصورة .
    مثال : استخرج من هذا البيت صورة خيالية :
    فهم يتساقون المنية بينهم *** بأيديهم بيض رقاق المضارب
    في قوله " يتساقون المنية " استعارة مكنية حيث شبه المنية – وهي الموت – بشارب يسقى وحذف المشبه به وأتى بصفة من صفاته وهي التساقي ، وسر الجمال والقيمة الفنية لهذه الصورة : إظهار المعنى وتوضيحه في صورة حسية ملموسة مع التجسيد مما يدل على براعة الشاعر وتمكنه من اللغة مما يسبب المتعة الروحية والنفسية للسامع والقارئ . وهي توحي بشجاعتهم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 01, 2017 12:19 am