center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    وصية أم لابنتها

    شاطر

    عبير غنيم

    المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009

    وصية أم لابنتها

    مُساهمة  عبير غنيم في الأربعاء يناير 20, 2010 1:28 pm

    الموصية: أمامة بنت الحارث الشيباني التغلبية . من فضليات النساء في العرب اشتهرت بسداد الرأي وقوة اللب ، ولها حكم مشهورة في الأخلاق والمواعظ .
    الموصى إليها : أم إياس بنت عوف الشيباني ، ابنة أمامة .
    سبب الوصية : لما تزوج الحارث بن عمرو ملك كندة ابنتها أم إياس بنت عوف ، وأرادوا أن يحملوها إلى زوجها أوصتها أمها في ليلة الزفاف إلى زوجها بوصية قيمة تقول فيها :
    أي بنية :إن الوصية لو تركت لفضل أدب تركت لذلك منك ، ولكنها تذكرة للغافل ، ومعونة للعاقل .
    ولو أن امرأة استغنت عن الزوج - لغنى أبويها ، وشدة حاجتهما إليها - كنت أغنى الناس عنه ، ولكن النساء للرجال خلقن ، ولهن خلق الرجال .
    المفردات : فضل أدب : زيادة لأدب . الغافل : الناسي . ¨بنية: تصغير ابنة للتدليل . الوصية : أي النصيحة . لفضل أدب: زيادة أدب . تذكرة : تنبيه . للغافل : للناسي . للعاقل : أي المتذكر . حاجتهما : عَوَزهما ومقابلها : استغنائهما وجمعها : حَوَائِج .
    الشـرح : ابنتي الغالية إن الوصية لو كانت تقال لغرض الأدب فأنت لستِ بحاجة إليها ؛ فحسن أدبك معروف . ولكن الوصية تذكرة لكل من ينسى وعون لكل إنسان عاقل . واعلمي أن زواجك ليس لفقر أبويك أو لحاجتهما الشديدة للمال ، وإنما الزواج ضرورة اجتماعية وطبيعية خُلِقَ لها الرجال والنساء .
    التحليل: أي بنية : أي أداة نداء أفضل من يا لأنها توحي بقربها إلى القلب .
    بنيــة : كلمة مصغرة لتشعر بعطف الأم وحنانها ، وتدل على أن البنت في حاجة إلى نصيحة الأم مهما كبرت . وأسلوبها إنشائي نوعه نداء غرضه التنبيه وإظهار الحب .
    إن الوصية : إن للتوكيد . الوصية معرفة للتعظيم .
    لو تركت : أسلوب شرط يفيد تهيئة نفس الابنة لتقبل النصيحة والاطمئنان إلى سلامة النتيجة ( وكذلك في قولها لو أن امرأة ) . تركت: فعل مبنى للمجهول للعموم . فضل أدب : نكرتان للتعظيم .
    ولكنها : أسلوب قصر وسيلته الاستدراك بـ " لكن " غرضه التخصيص .
    تذكرة للغافل ومعونة للعاقل : لاحظ الدقة مع الغافل " تذكرة " ومع العاقل " المعونة " وجمعت بينهما إرضاء لابنتها وحتى تجعلها تقتنع بالوصية . وبينهما سجع .
    ولكن النساء للرجال خلقن ، ولهن خلق الرجال : لكن فيها أسلوب قصر وسيلته الاستدراك بلكن غرضه التخصيص . ولاحظ التقديم في ( الرجال ) وفى (لهن ) وهو تقديم يثير الانتباه ، ويؤكد قيمة الزواج ، وأنه رغبة مشتركة بين الرجل والمرأة .
    من الصور البلاغية : الكناية في قولها : أنّ الوصية لو تركت لفضل أدب تركت لذلك منك : كناية عن أدبها و حسن تربيتها . وسر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه .
    ولاحظ المحسنات البديعية 1- السجع : (تذكرة للغافل ومعونة للعاقل) : يعطي الكلام إيقاعاً موسيقياً .
    2- والطباق بين : (الرجال - النساء) ، (العاقل - الغافل) ، (استغنت - حاجة) : يبرز المعنى و يوضحه .
    تعليق: هذا الجزء مقدمة للوصية يجعل الابنة تتقبل وصية أمها بصدر رحب دون تردد أو تفكير . فهي تستميل ابنتها ، وتهيئ ذهنها لقبول النصائح التي ستوجهها لها وتعمل بها ؛ حتى تسعد بحياتها المقبلة ، وتحتل مكانة عالية في قلب زوجها .
    أي بنية : إنك فارقت الجو الذي منه خرجت ، وخلفت العش الذي فيه درجت إلى وكر لم تعرفيه ، وقرين لم تألفيه ، فاحفظي له خصالاً عشراً يكن لكن ذخرًا.


    المفردات : الجوّ : أي بيت الأسرة وعاداته - خلّفت : تركت . العش : بيت الطائر على الأشجار ، وجمعها : أَعْشاش وعِشاش وعُشوش وعِشَشة المقصود بيت أبيها . درجت : تحركت وتعلمت وبدأت فيه أولى خطواتك . وكر : الوكر هو عُش الطَائِرٍ في جَبَل أو في جدار وجمعها أوكار . قرين : صاحب وزوج ، وجمعها قرناء. لم تألفيه : لم تعتادي عليه ، ومقابلها : تنفرين منه - خصالاً : صفات ومفردها : خَصلة - ذخراً : ما يدخره الإنسان لوقت الحاجة وجمعها : أذخار .
    الشرح: ابنتي الغالية لقد تركت بيت أبيك الذي تربيت فيه على عادات معينة إلى بيت جديد لا تعرفين عنه شيئاً ، وإلى زوج لم تتعودي على الحياة معه بعد .. وأنت الآن على أبواب حياة جديدة فإليكِ مني عشر نصائح استمسكي بها ؛ لتضمني حياة زوجية سعيدة .
    التحليل: أي بنية : أسلوب إنشائي نوعه نداء غرضه التنبيه وإظهار الحب .
    وتكرارها لتأكيد حبها ، وجذب انتباه الفتاة لسماع النصائح .
    إنك : توكيد بأن .
    منه خرجت : أسلوب قصر وسيلته تقديم شبه الجملة غرضه التخصيص . وكذلك : فيه درجت .
    ولاحظ الفعل درجت الذي يوحي بأنها بدأت حياتها إلى نهايتها فيه .
    فاحفظي له خصالا عشرا: احفظي أسلوب إنشائي نوعه أمر غرضه النصح والإرشاد .
    له : فيها أسلوب قصر وسيلته تقديم شبه الجملة غرضه التخصيص .
    خصالا : نكرة للتعظيم . ذخرا : نكرة للتعظيم .
    يكن لك ذخرا أسلوب قصر وسيلته تقديم شبه الجملة ( لك ) غرضه التخصيص .
    من الصور الخيالية : العش : استعارة تصريحية حيث شبهت بيت أبيها بالعش وحذفت المشبه وصرحت بالمشبه به ويوحي بالسعادة والسكينة . وهي معرفة للتعظيم .
    وكر : استعارة تصريحية حيث شبهت بيت زوجها بالوكر وحذفت المشبه وصرحت بالمشبه به ، وتوحي بالاستقرار ؛ لأن الوكر غالباً يكون في جبل أو حائط فهو دائم ، أما العش فيكون معلقاً في الشجرة فليس له دوام .
    يكن لك ذخرا : تشبيه للزوج الصالح بمال يدخر .
    من المحسنات البديعية السجع بين : خرجت ووجدت ، تعرفيه وتألفيه ، عشرا وزخراً .
    أما الأولى والثانية فالخشوع له بالقناعة ، وحسن السمع له والطاعة .
    وأما الثالثة والرابعة فالتفقد لمواقع عينيه وأنفه ، فلا تقع عينه منك على قبيح ولا يشم منك إلا أطيب ريح .
    المفردات : الخشوع : الخَضُوع . القناعة : الرضا والطاعة ومقابلها : العصيان . التفقد : البحث عن الشيء والاهتمام به . قبيح : سيئ وجمعها : قِباح ، ومقابلها : جميل .
    الشرح: 1 - عليك بالقناعة والرضا بالقليل ، فالقناعة كنز لايفنى .
    2 - عليك بحسن السمع له والطاعة .
    3 - الاهتمام بجمال المظهر ، فلا ترى عين الزوج منك إلا كل ما هو جميل .
    4 - العناية بالنظافة في نفسها وبيتها فلا يشم أنفه إلا أطيب عطر .
    التحليل: الخشوع له بالقناعة : فيها أسلوب قصر وسيلته تقديم له غرض التخصيص ، والقناعة معرفة للتعظيم .
    التفقد لمواقع عينيه وأنفه : كناية عن صفه هي الاهتمام بالنظافة.
    فلا تقع عينه منك على قبيح : الفاء للتعليل . منك أسلوب قصر وسيلته تقديم شبه الجملة غرض التخصيص . قبيح :نكره للعموم .
    لا يشم منك إلا أطيب ريح : أسلوب قصر وسيلة النفي والاستثناء غرضه التخصيص . أطيب : اسم تفضيل يوحي بالأفضلية المطلقة .
    لاحظ السجع بين القناعة والطاعة
    من الصور الخيالية : (فالتفقد لمواقع عينيه وأنفه) : كناية عن الاهتمام بالنظافة وحسن المظهر .
    تعليق : لاحظ أن أمامة تذكر النصيحة لابنتها ثم تتبعها بالتعليل لها أو بتوضيح الفكرة فيها .
    وقد ربطت بين كل صفتين متقاربتين وأتت بما يلائمها في التعبير : فالقناعة والطاعة صفتان معنويتان ، ويلائمهما الخضوع وهو الرقة في الحديث ولين المعاملة وجمال المنظر وطيب الرائحة مظهران من مظاهر الجمال الحسي ويلائمها التفقد والبحث عن العيوب لتجنبها .
    وأما الخامسة والسادسة : فالتفقد لوقت منامه وطعامه ؛ فإن تواتر الجوع ملهبة ، وتنغيص النوم مغضبة .
    المفردات : تواتر : تتابع ومقابلها : انقطاع . ملهبة : أي يشعل الغضب . تنغيص : تكدير وتعكير . مغضبة : أي يسبب الغضب .

    الشرح : 5 - الحرص على توفير سبل الراحة له أثناء نومه ؛ لأن إقلاق الزوج أثناء نومه قد يثير غضبه وسخطه .
    6 - إعداد الطعام الجيد في موعده ؛ لأن الجوع قد يشعل نيران الغضب والغيظ في البيت .
    التحليل : فإن : الفاء للتعليل ، إن للتوكيد .

    لاحظ أنها نكرت : ملهبة ومغضبة للتهويل . ولاحظ السجع بين ملهبة ومغضبة
    الصور الخيالية : فالتفقد لوقت منامه وطعامه : كناية عن الحرص على راحة الزوج .
    تواتر الجوع ملهبة : تشبيه بليغ للجوع باللهب ؛ يوحي بشدة الألم
    تنغيص النوم مغضبة تشبيه بليغ للنوم بالغضب .
    تنغيص النوم : استعارة مكنية حيث شبه النوم بماء يعكر ، وحذفت المشبه به وأتت بصفة له وسر جمالها التجسيد وتوحي بعدم الارتياح .
    تعليق: لاحظ أن الحرص على النوم والطعام واجبان يتصلان بحاجة الجسم إلى الطعام والراحة ، ويلائمهما التفقد أي العناية والرعاية .
    وأما السابعة والثامنة : فالاحتراس بماله ، والإرعاء على حشمه وعياله ، وملاك الأمر في المال حسن التقدير ، وفى العيال حسن التدبير .
    المفردات : الاحتراس بماله : المحافظة عليه . الإرعاء : الرعاية والاهتمام . حشمه : خدمه وجمعها : أحشام . ملاك الأمر : عماده وأساسه . التدبير : التنظيم .

    الشرح: 7 - المحافظة على ماله وعدم تبذيره فيما لا يفيد .
    8 - رعاية خدمه بالإرشاد و التوجيه ، وتربية أولاده التربية الحسنة .
    التحليل: لاحظ السجع بين بماله وعياله وبين التقدير والتدبير .
    الجناس الناقص في : (التقدير - التدبير) .
    تعليق : الاحتراس بالمال ورعاية العيال عملان متقاربان يحتاجان إلى العناية ، وذكر الاحتراس من المال لتدبيره ، والإرعاء مع الحشم والعيال لأنهما في حاجة إلى الرعاية .
    وأما التاسعة والعاشرة : فلا تعصين له أمراً ، ولا تفشين له سراً ؛ فإنك إن خالفت أمره أوغرت صدره ، وان أفشيت سره لم تأمني غدره .
    المفردات : لا تفشين له سراً : تعلنين أسراره وتذيعين وتبوحين بها ومقابلها : تخفين ، أوغرت صدره : ملأت قلبه غيظاً وغضباً . غدره : خيانته ومقابلها : وفاءه .

    الشرح: 9 - طاعته وعدم عصيان أوامره ؛ لأن عصيان أوامره قد يظنه استهانة به فيمتلأ قلبه بالغيظ و الغضب منك .
    10 - عدم إفشاء أسراره ؛ لأن عدم المحافظة على أسراره قد تُفسد عليه خططه أو تعرضه لخطر مما يدفعه إلى الانتقام منك .
    التحليل: لاحظ أسلوب القصر وسيلته تقديم شبهي الجملة( له )غرضه التخصيص.
    أمراً ، سراً : نكرتان للعموم . صدره : مجاز مرسل عن القلب علاقته المحلية .
    فإنك : إلغاء للتعليل . إن : للتوكيد .
    إن خالفت ، إن أفشيت: إن تفيد الشك في أن الفتاة ستفعل ذلك .
    لاحظ السجع بين : أمراً ، سراً ، أمره ، صدره ، سره ، غدره . والطباق بين : (تفشين - سرا) .
    التعليق : الصلة بين ( لاتعصي له أمراً ) و ( لا تفشى له سراً ) إنهما وسيلتان من وسائل الاحترام وفى مخالفتهما إهانة له .


    ثم إياك والفرح بين يديه أن كان مهتماً، والكآبة بين يديه إن كان فرحاً .
    المفردات : إياك للتحذير. بين يديه: أي أمامه . مهتماً مهموماً حزيناً . الكآبة : الحزن.
    الشرح : وفي النهاية تحذر الابنة من عدم مراعاة مشاعر الزوج ، فعليها بالمشاركة الوجدانية لمشاعر الزوج فلا تظهر الفرح وهو حزين ، ولا تحزن أمامه وهو فرح .
    التحليل : ثم للتعقيب والتراخي وبيان أن هذه العبارة تعليق على الوصية كلها إياك والفرح أسلوب إنشائي نوعه تحذير غرضه حقيقي ( التحذير ) .
    إن كان مهتماً : إن للشك فهي تشك أن زوجها سيحزن معها .
    لاحظ المحسنات البديعية : الطباق بين : (الفرح - الكآبة)
    والسجع بين مهتماً ، فرحاً .
    تعليق: ذكرت خصلتين زائدتين عن العدد ، لأنهما لا يختصان بوقت ولا حال والصلة بينهما المشاركة الوجدانية لزوجها ومراعاة شعوره.
    وفى كل النصائح نجد الأم تضع الدليل على قيمة كل ما يفيد وتحذر من كل ما يؤلم ويؤذى آذانه . وذلك وازعا للفتاة حتى تقتنع بالنصائح .
    التعليق العام على النص
    غرض النص : وصية وهو من أغراض النثر التي ظهرت في العصر الجاهلي .

    الوصية عبارة عن قول حكيم صادر من إنسان حكيم مجرب خبير بالحياة يقدم فيها الموصي خلاصة تجاربه لمن يحب من أهله وذويه ؛ لينتفع بهذه الوصية في حياته القادمة .
    أجزاء الوصية :
    مقدمة : فيها تمهيد وتهيئة لقبول الابنة نصائح الأم .
    موضوع : وفيه عرض للأفكار في وضوح وإقناع كما هو في الوصايا العشر .
    خاتمة : فيها أجمل موجز لهدف الوصية .
    ملامح شخصية الأم: مجربة ـ حكيمة ـ ذكية ـ عاقلة - متزنة - بليغة ـ بارعة في التعبير عن طبيعة المرأة ـ حريصة على مصلحة ابنتها - خبيرة بطبائع الرجال - كما أنها أديبة بارعة في التعبير عن حاجات المرأة .
    الخصائص الفنية لأسلوبها :
    1- وضوح الألفاظ .
    2- قوة العبارة
    3- صدق العاطفة .
    4- ترتيب الأفكار وترابطها .
    5- جمال الصور والميل إلى التزام السجع .
    أثر البيئة في النص :
    الأمهات تهيئ لبنتها للانتقال من بيت أبيها إلى بيت زوجها .
    مكانة المرأة في المجتمع العربي . العناية بتربية البنات

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 20, 2017 8:43 pm