center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    التداوي بالأعشاب

    شاطر

    عبير غنيم

    المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009

    التداوي بالأعشاب

    مُساهمة  عبير غنيم في الخميس أكتوبر 21, 2010 11:16 am

    د/ محمـد بن راشـد الهـاشمي
    مدير مـراكز الهـاشمي للأعشـاب
    باحث بطب الأعشاب و الزيوت الطبية

    في بعض الأحيان ممن يتناولون علاجا بالأعشاب الطبية يقولون بأنهم لم يستفيدوا من العلاج أو قد بدأت تظهر عليهم أعراضا جانبية مع كثرة الاستخدام و كذلك الحال في الزيوت الطبية قد يشتكي البعض انه بدا يشعر بتهيج في جلده أو انه لم يشعر بتحسن عندئذ تبدأ الهجمة على الأعشاب الطبية بأنها ما هي إلا خرافة يستخدمونها المعالجون بها في ظل الثورة العلمية و الأدوية الكيميائية ذات المفعول الأقوى و تصبح الأعشاب في قفص الاتهام و يبدأ البعض بكيل الاتهامات لها و أنا استغرب من هؤلاء الم يعلموا أن أصل العلاج الكيميائي بدا من النبات بواسطة استخلاص المواد الفعالة من ثم بدا إما تصنيعها كيميائيا أو تم إضافات عليها لتصبح علاجا فعالا و اقرب مثال الأسبرين هو بالأصل من نبتة الصفصاف" Salix" والاتروبين من نبات ست الحسن "Belladonna" و الكثير الكثير من العلاجات أصلها نباتي و الآن رفوف الصيدلية مليئة بعلاجات نباتية ما يسمى "supherb" ففي غزة مثلا هناك شركة واحدة فقط تستورد أكثر من 40 دوائا بأشكال صيدلانية مختلة أصلها نباتي و لكن يبقى السؤال واردا لماذا أصيب هؤلاء الناس بمضاعفات أو لم يشفوا بالعلاج بالأعشاب والزيوت الطبية ؟ أين الخلل إذا للإجابة على هذا السؤال يجب أن نبين كباحثين في هذا المجال للناس ثلاث جوانب مهمة للعلاج بالأعشاب سأحولها إلى أسئلة السؤال الأول ما هو مصدر الأعشاب المستخدمة؟ و السؤال الثاني من أين حصلنا على هذا العلاج ؟ السؤال الثالث من الذي وصفه لنا ؟ و ما مؤهلاته ؟ كيفية استخدام الأعشاب الطبية؟
    أما عن الإجابة للسؤال الأول ما هو مصدر النبات؟
    المقصود هنا (كيفية الزراعة- ظروف القطف- كيفية التجفيف- طرق التخزين)
    كيفية الزراعة
    كل نبات له مناخ و تربة خاصه يعيش فيها و يتأقلم فيها فمثال يمكن زراعة الميراميه ""Salvia Officinalis في غزة و لكن ليس بكفاءة ميراميه الضفة لان الموطن يختلف لذلك على المعالج بالأعشاب يجب أن يسعى دوما إلى الحصول على النبات من موطنة الأصلي و ذلك لأن المادة الفعالة تكون مكثفة إلا انه اليوم علم الزراعة تطور بحيث تستطيع زراعة أي نبات في أي مكان بشرط توافر الظروف المناخية وظروف التربة للموطن الأصلي بطرق عدة و مثال الحمامات الزراعية التي يتم زراعة الخضروات التي تزرع في الصيف فنراها على مدار العام وعلم الزراعة تطور أكثر حيث أصبح ما يسمى "tissue culture" وهي زراعة الأنسجة النباتية بحيث يتم توفر ظروف صناعية للنبات و لكن لابد أولا معرفة الظروف الطبيعية التي يعيش بها النبات و هذا التطور يخدم العلاج بشكل كبير لأنه يحسن في بعض الأحيان المادة الفعالة و على سبيل المثال نبتة الونكة catharantus vinca rosea" " سابقا كان يستخرج من هذه النبتة كل 100 كيلو جرام 1 ملجم من المادة الفعالة و اليوم بعد التطور الزراعي نستخرج من كل 1 كجم 770ملجم حيث المادة الفعالة هي vinblastine and vincristine وتستخدم لعلاج السرطان leukemia إذن يجب معرفة مصدر الأعشاب...
    ظروف القطف
    حين تصبح المادة الفعالة بالتركيز المطلوب في جزء معين من النبات آن الوقت لقطفها و لكن هل يكون القطف عشوائيا في أي وقت طبعا لا ...فالنباتات الطبية سواء كانت برية أو مزروعة بواسطة الإنسان، فمن المعروف لكافة المتعاملين في هذا المجال أن أجزاء معينة من النبات هي التي تستخدم للعلاج بالإضافة إلي أن تركيز المادة الفعالة في جزء معين من النبات تختلف كما ونوعا علي مدار الساعة أو اليوم أو الشهر أو العام بل علي المرحلة المناسبة من عمر النبات.
    وقد أوضحت الدراسات أن تركيز المادة الفعالة في البنات تختلف علي مدار ساعات اليوم فمثلا:-
    علي مدار اليوم والليلة:
    * نبات قفاز الثعلب" Foxglove" : لوحظ أن النباتات التي تجمع بعد الظهر أو عصرا تحتوي علي كمية من الجليكوزايد اكبر مقارنة بالنباتات التي تجمع في الصباح.
    * أوراق الصفصاف "Salix subserrata"
    كمية الجليكوزايد في الأوراق تزداد أثناء فترة نشاط عملية البناء الضوئي بينما يقل تركيزها بدرجة ملحوظة خلال فترة الليل.
    علي مدار العام:
    * نبات الراوند" Rheum officinale"
    لا يحتوي في فصل الشتاء علي مركبات الأنثراكينون Anthraquinones وبدلا من ذلك يحتوي علي الأنثرانول Anthranols حيث أن الأخيرة تتأكسد بحلول فصل الصيف وارتفاع الحرارة إلي انثراكينون.
    المرحلة العمرية للنبات:

    * أزهار السانتونيكا" Artemisia cina"
    تحتوي مادة Santonin أكثر في مرحلة ما قبل النضج ثم يقل تركيزها تدريجيا مع تفتح الأزهار.
    فيما يلي الأسس العامة والأوقات المناسبة لجمع النباتات الطبية اعتمادا علي نوعية الجزء المستخدم من النبات.
    • الأجزاء المطمورة في التربة الأبصال والدرنات والريزومات والجذور:
    فصل الخريف هو انسب الأوقات لجني هذه الأجزاء بالنسبة للنباتات التي تكمل دورة حياتها في عام واحد حيث يكون تركيز المادة الفعالة أعلي ما يمكن عندما يتوقف نمو النبات.
    وفي النباتات الثنائية يتم جمع هذه الأجزاء في خريف السنة الثانية.
    أما في النباتات المعمرة فيجب ترك النبات عدة سنوات لتنموا أجزاءه مع عدم المبالغة في ذلك كي لا تتحول هذه الأجزاء إلي أعضاء خشبية
    * القلف (Bark)
    القلف هو قشور السيقان والجذور ويتم جمعها إما في الربيع عندما تبدأ الشجيرات والأشجار في التبرعم أو في الخريف بعد أن تنفض عنها الأوراق ففي هاتين الفترتين يكون جريان العصارة أكثر ما يمكن ويسهل نزع تلك القشور
    ومثال علي النباتات التي تنزع قشور سوقها
    القرفة أو الدار صيني "" Cinnamonum zeylanicum
    * الأوراق (Leaves)
    يتم قطف الأوراق علي مدار فترة نمو النبات كلها لأن قطفها مرة واحدة فقط لا يعطي عقارا جيدا والأوراق الحديثة النضرة هي الأفضل لاحتوائها علي مقدار اكبر من المواد الفعالة ويجب جني الأوراق في وقت جاف من النهار.
    ومن أمثلة النباتات التي تستخدم أوراقها:
    الشاي" Camelliasinensis"
    * الأزهار (Flowers)
    الأزهار المتفتحة تماما أو التي فات أوان نضجها تكون غير مناسبة
    وأفضل وقت لجني الأزهار قد يكون قبل تفتحها كما في
    القرنفل "Eugenia cariophyllata"
    الورد "" Rosa damascena
    وقد تجمع الأزهار المؤنثة فقط دون المذكرة كما في نبات
    حشيشه الدينار" Humulus Lupulus"
    * البذور (Seeds)
    تجني البذور في العادة بعد تمام نضجها
    في بعض الأحيان يتم الجني قبل تمام النضج مثل:
    بذور الخردل " Brassica nigra "
    * الثمار (Fruits)
    تقطف الثمار بعد تمام نضجها ولكن في بعض الأحيان يجب أن تقطف بعض الأنواع قبل النضج بقليل حتى لا تسقط علي الأرض مثل ثمار العائلة الخيمية Umbelliferous fruits""
    * كما أن بعض النباتات الطبية لا تتكون فيها المادة الفعالة إلا بعد عملية معينة من التخمر أو التجهيز مثل: ثمار الفانيليا "Vanillaplanifolia" يجب إخضاعها لعملية تخمر وتجفيف بطيء علي مدي عدة أسابيع تتحول الثمار خلالها من اللون الأصفر المائل للبني إلي اللون الأسود تقريبا الذي يحتوي علي مادة الفانيللين. تلخيصا لما سبق يعني أن عملية زراعة النبات و جمعه ليس بالعملية العشوائية و لكن يجب أن تخضع لضوابط علمية لكي نحصل على الفائدة المرجوه و الآن بعد الحصول على الجزء الفعال في النبات كيف سأتعامل معه في التخزين هل سأتركه لفترة طويله دون التعامل معه مباشرة لاسيما الأوراق و الأزهار فعلى سبيل المثال أوراق النعناع "peppermint" نحن نشتريها بالسيقان و نتركها يوم فقط فنجد لون الورقة أصبح اسود لماذا ؟ فيكون الجزء الفعال قد تعرض لما يسمى (passive absorption ) وهو انتقال المادة الفعالة من الورقة إلى الساق و تتفاعل مواد الورقة مع الموجودة في الساق و تصبح غير فعالة بسبب التفاعلات الكيميائية لذلك يجب فصل الورقة مباشرة عن الساق لتبقى محتفظة بالمادة الفعالة.
    و تخزين النبات الطبي بطريقة غير صحيحة من حيث درجة الحرارة والرطوبة قد يفقده فعاليته أو علي الأقل يقلل منها بدرجة كبيرة وقد يؤدي إلي تزنخ ( أكسدة ) المواد الدهنيه أو الزيتية وتغير في الرائحة والفاعلية لذا يجب التدقيق جيدا في طرق حفظ وتجفيف وتخزين النباتات الطبية..
    بل إن بعض طرق التخزين الغير جيدة يمكن أن تتسبب ينموا بعض أنواع الفطريات والكائنات الدقيقة مثل البكتريا الطحالب والديدان والحشرات الصغيرة التي قد يكون لها أو لإفرازاتها تأثيرات قاتلة علي مستعمل هذا النبات المخزن بطريقه سيئة ومثال علي هذه الملوثات السامة مادة الافلاتوكسين " Aflatoxin" هي الأيضات السامة التي تنتجها بعض الفطريات على النباتات,
    و لكل نبات له طرق خاصة يحفظ فيه وهذا يدلل أن استخدام النباتات الطبية لابد أن يمر بالمراحل الصحيحة لكي يصبح علاجا فاعلا فإذا حدث خلل لا نلوم النبات المستخدم منذ آلاف السنين و لكن أقول باختصار إن عدم فهم العاملين في مجال العلاج بالأعشاب ليس عيبا في الأعشاب ولكن العيب فيهم فان التركيبه الواحده تحتوى على مئات المركبات التي قد تسبب تلف الكبد والكلى وغيرها وقد تناسب بعض الناس وتضر الآخرين إن النبات يعمل كنظام متكامل مع الجسم بينما الدواء يتعامل مع عضو معين فقط........
    المصدر: منتديات ضفاف
    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 10:16 pm