center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    الفصل الخامس الاحساس في الكائنات الحية (أحياء ثانوية عامة )

    شاطر
    avatar
    أ.عايدة عجينة

    المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 31/12/2009

    الفصل الخامس الاحساس في الكائنات الحية (أحياء ثانوية عامة )

    مُساهمة  أ.عايدة عجينة في الإثنين يناير 25, 2010 10:47 am

    الإحساس هو خاصية يستجيب فيها الكائن الحى استجابة مناسبة للمؤثرات للحفاظ على حياته
    والإحساس فى الحيوان اكثر وضوحا من النبات وفى الإنسان أعلى درجات الإتقان والكفاية

    أهمية الإحساس للكائن الحى:

    1- التكيف 2- الإرتباط والتنسيق
    أولا :الإحساس ضرورى للتكيف
    *الكون ملئ بالقوى والمؤثرات المختلفة مثل الأصوات (هادئة – مزعجة) الأضواء (شديدة – ضعيفة ) (باهتة – وساطعة) تقلبات الجو (حرارة شديدة تسبب العرق - برودة قاسية تسبب ارتعاش البدن )
    وكل هذه المؤثرات نحس بها عن طريق الجلد والعين وغيرها من أعضاء الحس وأنواعها
    والجسم يتأثر بهذه المؤثرات ويستجيب لها استجابة مناسبة
    المؤثرات الخارجية
    1-الصوت مزعج نبعد الأذن عن مصدر الصوت 2-والضوء الشديد نغمض العين
    3- تقلبات الجو (الحرارة الشديدة يفرز الجسم العرق ليخفف من آثارها )
    - (فى البرد الشديد يرتعش الجسم ليولد الدفء لكى لا يتجمد البروتوبلازم)
    أى أن الإحساس عملية مركبة ومراحله هى :-
    (1- التنبيه بالمؤثر 2- إدراك المؤثر 3- الاستجابة ) المناسبة ليتكيف الجسم مع ظروف الوسط
    ثانياً :الإحساس ضرورى للارتباط والتنسيق
    يتكون جسم الإنسان من عدة أجهزة (هضمى – دورى- تنفسى- إخراجي-......)ولا تقوم هذه الأجهزة مستقلة عن الأجهزة الأخرى بل أى تغير فى العضو يؤثر فى وظائف الأعضاء الأخرى
    مثال القيام بعمل يدوى يتطلب نشاط عضلى عنيف يتطلب المزيد من الأكسجين والغذاء فان الجهاز العصبى ينبه القلب لزيادة ضرباته ليتوارد الدم إلى العضو حاملا الغذاء والأكسجين وينبه الرئتين لزيادة معدل التنفس الشهيق والزفير - ويرتبط بذلك نشاط الجلد لاخراج العرق للتخلص من حرارة الجسم وفضلات الاحتراق
    آي آن الأجهزة كوحدة متناسقة ويتحقق الاتصال بينها بشبكة من الأعصاب والمراكز العصبية

    أولا :الاحساس في النبات


    أولا الاستجابة للمس والظلام

    تتكون ورقة نبات الست المستحية من محور أولى فى نهايته 4 محاور ثانوية ويحمل كل محور ثانوى صفين من الوريقات - كما يوجد عند قاعدة كل محور أولى و ثانوى جزء منتفخ
    الاستجابة للمس عند لمس وريقة من نبات المستحية Mimosa فإنها تتدلى كما لو كان أصابها الذبول ثم
    يتعاقب تدلى الوريقات المجاورة ثم كل الوريقات ثم ينحنى عنق الورقة ويتدلى
    الاستجابة للظلام فى النهار تكون أوراق نبات المستحية متباعدة (منبسطة) وفى الليل تتقارب الوريقات ويعبر عن ذلك ب(حركة نوم ويقظة)
    تفسير استجابة النبات للمس - والظلام
    تعتمد حركة النبات على انتفاخ الخلايا لان جدر الخلايا فى النصف السفلى للانتفاخات اكثر حساسية فى نفاذية الماء من
    جدر خلايا النصف العلوى ولذلك فهى تلعب دور المفاصل فى الحركة
    *فعند لمس الوريقة (أو فى الظلام ) يتقلص السطح السفلى للإنتفاخ الأولى ويؤدى ذلك الى زيادة نفاذية الماء من الخلايا فينتقل الماء الى الأنسجة المجاورة ومن ثم ترتخى وهكذا ينتقل التأثير الى الأنتفاخات الثانوية ثم الوريقات
    ملحوظة تستعيد الخلايا الماء وتنتفخ مرة أخرى بعد زوال المؤثر

    ثانيا الانتـــــحاء هو استجابة النبات لمؤثر خارجى (الضوء – الجاذبية- الرطوبة )


    أن أكثر أنواع الإحساس وما يتبعها من حركة فى النبات يتمثل فى عملية الانتحاء فنمو السوق والجذور يخضع لعدة عوامل كالضوء والجاذبية والرطوبة
    فإذا وقعت هذه العوامل غير متساوية على جانبى الساق أو الجذر تحدث انحناء يسمى الانتحاء

    1-الانتـحاء الضوئى
    phototropism
    *هو استجابة النبات لمؤثر خارجى هو الضوء
    تجربة 1-نحضر كأس به ماء يطفو على سطحه قرص فلين مثبت علية بادرة نبات مستقيمة الجذور والساق
    2-نضع الكأس فى صندوق مغلق مظلم به فتحة ينفذ منه الضوء
    3- نتركة عدة أيام
    المشاهدة ينحنى الساق نحو الضوء والجذر بعيداً عن الضوء
    التفسير لحركة الانتحاء تباين نمو جانبى الساق أو الجذر (زيادة نمو جانب الساق البعيد عن الضوء عن الجانب المواجه للضوء والعكس فى الجذور )

    تجربة بويسن جنسنBoysen Jensen
    لتفسير تباين نمو جانبى الساق أو الجذر

    1- إذا نزعت قمة الغلاف الورقى لنبات الشوفان يفقد قدرته على الانتحاء ناحية الضوء
    2- يستعيد النبات قدرته على الانتحاء عند تثبيت القمة مباشرة أو بالجيلاتين
    3-إذا فصلت القمة عن بقية الغلاف الورقى بصفيحة من الميكا لا يحدث انتحاء
    التفسير أن قمة الغلاف الورقى للبادرة يكون مواد كيميائية تستطيع النفاذ عبر الجيلاتين لتؤثر فى منطقة النمو ولكن لا تنفذ خلال الميكا وتسمى (الاوكسينات) تركيبها الكيميائى (أندول حمض الخليك) وتسبب الانتحاء نتيجة وجود كميات غير متكافئة من الأوكسين

    تجربة فنت لقياس كمية الأوكسينات

    1- عرض غلاف بادرة الشوفان للضوء من جانب واحد
    2- فصل القمة ووضعها على قطعتين أجار بينهما صفيحة معدنية -بحيث ينتشر الاوكسين من الجانب المضاء والمظلم الى قطعتيى الاجار
    3-نقيس كمية الأوكسين فى القطعتين
    المشاهدة نشاهد تجمع كمية كبيرة من الأوكسين فى قطعة الأجار الملامسة للجانب البعيد عن الضوء من غلاف البادرة أكبر من الجانب الاخرالمواجه للضوء
    الاستنتاج
    • تنتقل (تهاجر)الأوكسينات من الجانب المواجه للضوء الى الجانب البعيد عن الضوء مما يؤدى الى استطالة خلايا الجانب البعيد بدرجة أكبر من الجانب المواجه للضوء فينتحى الساق نحو الضوء (الساق منتحى ضوئى موجب )
    • بينما فى الجذر تعمل الاوكسينات أثر عكسى حيث تمنع استطالة الخلايا فى هذا الجانب (البعيد عن الضوء) بينما يستمر خلايا الجانب الأخر فى النمو فينتحى الجذر بعيداً عن الضوء (الجذر منتحى ضوئى سالب)
    ملحوظة الاختلاف بين الساق والجذر يرجع الى تركيز أن الاوكسينات اللازم لاستطالة خلايا الجذر يقل عن التركيز اللازم لاستطالة خلايا الساق
    فزيادة تركيز الاوكسينات عن حد معين يمنع استطالة خلايا الجذر فى نفس الوقت يحفز استطالة خلايا الساق

    الانتـحاء الأرضي Geotropism
    *هو استجابة النبات لمؤثر خارجى هو الجاذبية الأرضية(فتنتحى الأجزاء النباتية تجهاها أو بعيداً عنها )
    فمن المعروف أن الجذر يتجه الى أسفل طلباً للغذاء وهرباً من الضوء - (ولكن هذا الاعتقاد خاطئ ) فعند تنكيس أصيص به نبات يتجه الى أسفل لا الى التربة ويتجه الساق الى أعلى أى الى التربة
    تجربة : - نستنبت بعض البذور . ونضع إحدى البادرات فى وضع أفقى عدة أيام
    المشاهدة :- تنحنى الريشة الى أعلى ضد الجاذبية و ينحنى الجذير الى أسفل مع الجاذبية
    الاستنتاج الساق سالب الانتحاء الأرضي والجذر موجب الانتحاء الأرضي
    ملحوظة ينحنى الجذير الى اسفل ليس بحثاً عن الماء أو الغذاء والدليل
    عند تنكيس أصيص به نبات نامى ينمو الجذر بعيدا عن التربة لأسفل والساق لأعلى الى التربة

    تجربة هرمان ذولك (لقياس كمية الأوكسين)

    أن كمية الاوكسين الكلية الموجودة فى قمم أغلفة الشوفان الورقية لاتتغير بتغير وضعها من الرأسى الى الأفقي
    ولكن عندما استعمل طريقة إنتشار الأوكسين فى الآجار لاحظ أن توزيع الاوكسينات يختلف اختلافا كبيراً
    فى القمة الرأسية تنتشر كميتان من متساويتان من الاوكسين فى الجانبين
    فى القمة الأفقية تزداد كمية الاوكسين فى الجانب السفلى عن الجانب العلوى
    الاستنتاج عدم تماثل توزيع الاوكسينات يؤدى الى عدم تساوى النمو على جانبى الغلاف الورقى

    تفسير عمل الأوكسينات

    فى الوضع الرأسى الطبيعى تتساوى كمية الاوكسينات فى الساق والجذر فينمو الساق مباشرة لأعلى والجذر لاسفل
    فى الوضع الأفقي تتراكم الاوكسينات فى الجانب السفلى فى الساق والجذر
    فى الساق تنشط خلايا السطح السفلى فينحنى طرف الساق لاعلى ضد الجاذبية (سالب)
    فى الجذر تعطل الاوكسينات نمو الجزء السفلى مع استمرار نمو الجزء العلوى فينحنى طرف الجذر لاسفل(موجب)
    التفسير زيادة تركيز الاوكسينات عن حد معين يمنع استطالة خلايا الجذر فى نفس الوقت يحفز استطالة خلايا الساق

    الانتـحاء المائى Hydrotropism

    *هو استجابة النبات لمؤثر خارجى هوالرطوبة (الماء)
    تجربة (1)
    1-احضر إناءين متماثلين (حوضين من الزجاج
    ونضع كميتين متساويتين من التربة الجافة
    2- نزرع فيهما بعض البذور
    3-نرش التربة بالماء بانتظام فى الحوض الأول- أما فى الثانى فى الجوانب فقط- ونتركهما عدة أيام
    المشاهدة تنمو الجذور فى الحوض الأول مستقيمة ورأسية وفى الحوض الثانى تنحنى الجذور نحو الماء فى جوانب الحوض
    التفسير تنمو الجذور فى الحوض الأول مستقيمة ورأسية لتساوى تركيز الماء فى الجانبين
    وفى الحوض الثانى تنحنى الجذور نحو الماء فى جوانب الحوض لعدم تساوى تركيز الماء - فى الجوانب اكثر من وسط الحوض
    الاستنتاج تتجمع الأوكسينات فى جانب الجذر المواجه للماء فتعطل استطالة خلاياه وتستمر الخلايا فى الجانب الآخر فى الاستطالة والنمو فينحنى الجذر نحو الماء( الجذر منتحى مائى موجب)

    ثانيا :التآزر العصبي والهرموني

    يتحكم فى كل وظائف الجسم المختلفة فى الإنسان كل من الجهاز العصبى وجهاز الغدد الصماء

    وظيفة الجهاز العصبى

    وظيفته استقبال المعلومات من أعضاء الحس المختلفة وإرسال سيالات عصبية (عبارة عن إشارات كهربية كيميائية )الى أعضاء الجسم المختلفة -يتحكم الجهاز العصبى فى الأنشطة وردود الأفعال السريعة مثل انقباض العضلات

    أما جهاز الغدد الصماء

    وظيفته التحكم فى التمثيل الغذائى فى الجسم ويتم ذلك عن طريق إفراز الهرمونات (مواد كيميائية) وتنطلق فى الدم وتصل للعنصر المستهدف

    فالجهاز العصبى يعمل على تنظيم الاستجابة العصبية للمؤثرات التى تصل عن طريق أعضاء الحس بسرعة فائقة فيتأقلم ويتكيف ويستمر مدة قصيرة بينما جهاز الغدد الصماء يكون أبطا بكثير من ذلك ويستمر تأثيره لمدة أطول من الجهاز العصبى

    أى أن الجهازين يكمل بعضهما البعض لتنظيم وظائف أعضاء الجسم المختلفة والتحكم فى علاقة الإنسان بالبيئة المحيطة بها
    وتعتبر منطقة تحت المهاد بالمخ حلقة الوصل بين الجهاز العصبى وجهاز الغدد الصماء

    يوجد بعض الاختلافات فى طريقة عمل كل منهما ويرجع ذلك الى سرعة تأثير كل منهما

    الجهاز العصبى Nervous System يتحكم الجهاز العصبى فى نشاطات جميع وظائف أجهزة جسم الإنسان وينسق أعمالها بدقة بالغة وكذلك وسيلة لتلقى المعلومات سواء كانت خارجية أو داخلية عن طريق المؤثرات بواسطة أجهزة الاستقبال ثم الاستجابة لها وذلك ليكون الإنسان على اتصال مباشر ودائم مع ما يحدث مع بيئته الخارجية والداخلية فيحفظ الوضع الداخلى للإنسان ثابتاً ومتزنا بالتعاون مع جهاز الغدد الصماء
    يبلغ الجهاز العصبي أقصى درجات التطور فى الحيوانات الفقارية خاصة الإنسان

    ويقسم الجهاز العصبى الى

    1- الجهاز العصبى المركزي (ويشمل المخ(الدماغ) والنخاع الشوكى
    2- الجهاز العصبى الطرفى ويشمل الأعصاب المخية والأعصاب الشوكية
    3- الجهاز العصبى الذاتى يرتبط بعضلات الجسم الإرادية وغدد الجسم - ويقسم الى قسمين:-
    الجهاز السمبثاوى الجهاز الباراسمبثاوى
    تتصل أليافه العصبية بالمنطقة الصدرية والمنطقة القطنية من النخاع الشوكى تتصل أليافه العصبية بالجهاز العصبى بالمخ ومنطقة العجز من النخاع الشوكى
    لذلك يوجد اتصال بين الجهاز العصبى المركزى الذاتى

    الخلية العصبية


    الخلية العصبية صغيرة الحجم لا ترى بالعين المجردة مثل باقى الخلايا وهى وحدة بناء الجهاز العصبى
    وتتكون من :-
    (جسم الخلية – المحور )
    أ- جسم الخلية بها نواه يحيط بها السيتوبلازم (النيوروبلازم) يحتوى على لييفات عصبية دقيقة – وحبيبات نسل دقيقة (فى الخلايا العصبية فقط) ويعتقد أنها غذاء مدخر تستهلكه الخلية أثناء نشاطها كما يوجد ميتوكوندريا وأجسام جولجى
    ب-زوائد الخلية العصبية بها نوعان (زوائد شجيرية – المحور)
    1- الزوائد الشجيرية هى زوائد قصيرة وعديدة تخرج من جسم الخلية(علل؟) لزيادة مساحة السطح العصبى المستقبل للنبضات العصبية (تصل عن طريقها معظم التنبيهات لجسم الخلية ) وبعضها يدخل عن طريق جسم الخلية
    2-المحور Axon هو استطالة سيتوبلازمية كبيرة قد تمتد الى
    أكثر من متر ويطلق عليه الليفه العصبية ويغلف المحور مادة دهنية بيضاء تسمى ميلين ويسمى هذا الغلاف بالغمد النخاعى يكونه (خلايا شوان) المحيطة بالغمد النخاعى - الذى يتقطع على أبعاد متتالية بعدد من الاختناقات (عقد رانفيير) - ويحاط الغمد بطبقة رقيقة تسمى الغشاء العصبى – وينتهي المحور بنهايات عصبية وينقل المحور السيالات العصبية من جسم الخلية الى منطقة التشابك العصبى
    أهمية الأغلفه :- المحاور المغلفة بالميلين توصل السيالات العصبية أسرع من غير المغلفة (علل؟) لأنها تعتبر مادة عازلة
    أى أن السيال العصبى يمر دائما فى اتجاه واحد أى أن التنبيهات العصبية تدخل جسم الخلية العصبية عن طريق الزوائد الشجيرية – بينما تقوم الزوائد المحورية بنقل التنبيه العصبى بعيداً عن جسم الخلية عن طريق التشابك العصبى

    أنواع الخلايا العصبية

    خلايا حسية خلايا حركية خلايا موصلة(رابطة
    تنقل السيال العصبى من عضو الاستقبال الى الجهاز العصبى المركزي تنقل السيال العصبى من الجهاز العصبى المركزي الى أعضاء الاستجابة (العضلات والغدد ) عبارة عن حلقة وصل بين الخلايا الحسية والخلايا الحركية

    الغراء العصبى :-

    من مكونات النسيج العصبى مع أجسام الخلايا العصبية وتفرعاتها يوجد نوع من الخلايا العصبية (تسمى خلايا الغراء العصبى) تتميز بالقدرة على الانقسام
    ومن وظائفها 1-تدعيم الخلايا العصبية (تعمل عمل النسيج الضام)
    2- كعازل بين الخلايا العصبية 3- تغذية الخلايا العصبية
    4-تعويض الأجزاء المقطوعة فى بعض الخلايا العصبية

    تركيب العصب :-

    يتكون العصب من مجموعة من الحزم العصبية وتحاط كل حزمة عصبية بغلاف من نسيج ضام وتغلف مجموعات الحزم بغلاف العصب المكون من نسيج ضام به أوعية دموية
    والحزم العصبية تتكون من مجموعة من الألياف العصبية (المحاور وما يحيط بها من أغلفة) ترتبط ببعضها البعض بالخلايا الغرائية ( الدعامية )

    السيال العصبى nerve impulse


    هو الرسالة التى تنقلها الأعصاب من أعضاء الحس (أجهزة الاستقبال) الى الجهاز العصبى المركزى ومنه الى أعضاء الاستجابة

    طبيعة السيال العصبى

    انتقال السيال العصبى ما هو إلا ظاهرة كهربائية ذات طبيعة كيميائية
    - ولكى نفهم لابد أن نلقى نظرة على الخلية العصبية فى 4 حالات
    1- الخلية العصبية فى وقت الراحة 2- التغيرات التى تحدث للخلة العصبية عند ما تنبه بمؤثر ما
    3-كيفية انتقال السيال العصبى فى الألياف
    4- كيف تعود الخلية أو الليفه العصبية الى حالتها
    مرور السيال العصبى فى ليفه عصبية

    1
    - الخلية العصبية فى وقت الراحة

    يوجد اختلاف كبير بين تركيز الايونات داخل وخارج الخلية العصبية حيث لوحظ أن :-
    1. تركيز ايونات الصوديوم Na+ خارج الخلية أكثر بكثير من داخلها 10- 15 مرة
    2. تركيز ايونات البوتاسيوم K+ داخل الخلية أكثر 30 مرة عن تركيزها فى السائل الخارجى المحيط بالخلية
    3. تركيز الأيونات السالبة داخل الخلية العصبية أعلى بكثير من تركيز ها خارج الخلية لوجود أيونات الكلور (-Cl ) وأيونات البروتينات
    4. كمية الايونات السالبة الموجودة داخل الخلية العصبية تعادل وتفوق الشحنات الموجبة
    - ئنشأ عن التوزيع غير المتكافئ للايونات داخل وخارج الخلية العصبية (فرق الجهد التأثيرى)ويسمى فرق الجهد فى وقت الراحة ويساوى (-70مللى فولت )وينتج عنه حالة الاستقطاب (السطح الخارجى موجب والداخلى سالب )
    – وحالة الاستقطاب بسبب:-
    أ-النفاذية الاختيارية غير المتساوى لايونات الصوديوم والبوتاسيوم فالغشاء العصبى أثناء الراحة أكثر نفاذية لايونات البوتاسيوم الى الوسط الخارجى عن ايونات الصوديوم 40 مرة - وتستقر ايونات البوتاسيوم على السطح الخارجى مما يزيد من شحنتة الموجبة
    ب- وجود بروتينات متأينة ذات أوزان جزيئية عالية . وتحمل شحنات سالبة على الناحية الداخلية للغشاء العصبى بالإضافة الى ايونات الكلور (-Cl )
    جـ-مضخات الصوديوم والبوتاسيوم تلعب دورا هاما فى المحافظة على الثبات النسبى لهذا التوزيع حتى حدوث التنبيه ومرور السيال – ولذلك تتراكم ايونات البوتاسيوم الموجبة
    خارج الغشاء أثناء الراحة تاركة البروتينات السالبة (التى لا تستطيع عبور الغشاء لكبر حجمها ) فى الناحية الداخلية منه وكذلك ايونات الكلور(-Cl ) حتى يصل فرق الجهد(-70 مللى فولت

    2- التغيرات التى تحدث عند ما تنبه الخلة العصبية:-

    لا تثار الخلية العصبية إلا إذا كان المؤثر كاف لإثارتها
    تحدث تغيرات فى نفاذية غشاء الخلية للأيونات مما يؤدى الى اندفاع ايونات الصوديوم للدخول بكثرة داخل الخلية وتندفع أيونات قليلة من ايونات البوتاسيوم خارجها عن طريق ممرات أو قنوات فى غشاء الخلية
    كمية الشحنات التى تدخل الخلية تكفى لمعادلة كل الايونات السالبة لذلك يصبح خارج الخلية سالب الشحنة إذا قورن بداخل الشحنة (عكس وقت الراحة)
    يطلق على الحالة الجديدة عملية إزالة الاستقطاب - ويصبح فرق الجهد حوالى (+40 مللى فولت)
    3-كيفية انتقال السيال العصبى فى الألياف
    يعمل ازالة الاستقطاب كمنبه للمنطقة المجاورة من العصب فيحدث فيها تغيرات تشبه التى حدثت عند تنبيه الخلية العصبية لأول مرة
    أى أن السيال العصبى ينتقل على هيئة موجات من إزالة الاستقطاب ثم عودته ثم إزالتة وهكذا على طول الليفة العصبية
    4- كيف تعود الخلية العصبية الى حالتها الأصلية
    1- بمجرد أن يزول تأثير المنبه يفقد الغشاء الخارجى للخلية العصبية نفاذيته لأيونات الصوديوم وتزداد نفاذيته لايونات البوتاسيوم ويعود الغشاء الى نفاذيته السابقة قبل التنبيه (وقت الراحة)
    2-يؤدى ذلك الى إعادة التوزيع الأيونى غير المتكافئ على جانبى الغشاء الى ما كانت عليه وقت الراحة (عودة الاستقطاب)- وتسمى ظاهرة اللاإستقطاب - زوال الاستقطاب) من(-70 مللى فولت) الى(+40 مللى فولت) ثم العودة الى (-70 مللى فولت) يسمى جهد الفاعلية – وجهد الفاعلية المتنقل بسرعة من الليف العصبى هو الحافز أو السيال العصبى
    3-بعد الإثارة يبقى العصب لفترة قصيرة بين 0.001 الى 0.003 من الثانية لا يستجيب لأى مؤثر مهما كانت قوته وتسمى فترة الجموح (الامتناع) وفيها يستعيد الغشاء الخلوى خواصة الفسيولوجية حتى يمكن نقل سيال آخر جديد

    خصائص السيال العصبى

    1- السرعة تعتمد سرعة السيال العصبى من مكان لآخر على قطر الليفة العصبية – حيث تكون الألياف كبيرة القطر (مثل الألياف النخاعية)تكون سرعتها كبيرة حوالى 140 م/ث والألياف العصبية الرفيعة تكون السرعة فيها 12 م/ث
    2- الكل أو لا شئ وتخضع أليه إثارة العصب وانقباض العضلات – ومفهومه انه لن يتولد سيال عصبى إلا إذا كان المؤثر قوى بدرجة تكفى لإثارة العصب بحد أقصى والزيادة فى قوة المؤثر لن تزيد فى قوة الاستجابة
    • أما إذا كان المؤثر ضعيفا فإنه لا يكفى أن ينقل الخلية العصبية او الليفة العصبية من حالة الراحة (70 مللى فولت )الى جهد الفاعلية (110 مللى فولت)
    التشابك العصبىSynapse The
    هو الموضع الموجود بين تفرعات المحور العصبى لخلية عصبية والتفرعات الشجيرية للخلية العصبية اللاحقة لها

    أنواع التشابك العصبى

    1-تشابك عصبى بين خليتين عصبيتين
    2-تشابك عصبى بين خلية عصبية وليفة عصبية
    3-تشابك عصبى بين خلية عصبية وخلايا غدية

    تركيب التشابك العصبى

    ++تنتهى التفرعات النهائية للمحور على إنتفاخات تعرف بالأزرار وتقع هذه الإنتفاخات قريبة من التفرعات الشجيرية أو جسم الخلية العصبية للخلية التالية ويوجد بين هذه الإنتفاخات والتفرعات الشجيرية للخلية المجاورة شق يسمى شق التشابك المحصور بين الغشاء قبل التشابكى وبعد التشابكى
    ويحتوى على أكياس تسمى حويصلات التشابك تحتوى على الناقل الكيميائى
    (الأستيل كولين-والنورادرينالين ) وهى مواد لها دور كبير فى نقل السيال العصبى

    كيفية انتقال السيال العصبى عبر التشابك العصبى - العصبى

    1- عند وصول السيال العصبى الى الإنتفاخات العصبية (الأزرار) تعمل مضخة الكالسيوم فى غشاء الخلية على إدخال ايونات الكالسيوم داخل الخلية فتسبب انفجار عدد كبير من الحويصلات فيخرج منها الناقلات الكيميائية
    2- تسبح الناقلات خلال الفجوة(الشق) حتى تصل الى الزوائد الشجيرية للخلية العصبية المجاورة
    3-يؤدى التصاق الناقلات الكيميائية بالمستقبلات الخاصة بها والموجودة على أغشية الزوائد الشجيرية الى إثارة تلك الأغشية فى نقطة الاتصال وتغير من نفاذية تلك الأغشية لايونات الصوديوم والبوتاسيوم لإزالة استقطابها فيكون سيالاً عصبيا يعبر جسم الخلية العصبية ثم محورها الى خلية عصبية جديدة
    4- يعمل إنزيم الكولين استريز على تحطيم الأستيل كولين بعد عبوره الى الزوائد الشجيرية ليوقف عمله ويعود الغشاء الى حالته أثناء الراحة

    الجهاز العصبى المركزى (الدماغ – النخاع الشوكى )
    1- المخ(الدماغ)
    يكون الجزء الأكبر من الجهاز العصبى المركزى وزنة عند الولادة 350 جم فى الرجل البالغ (1400جم)
    حماية المخ 1- بالجمجمة [ صندوق الدماغ ]
    2- السحايا (وهى ثلاثة أغلفة تحمى المخ وتغذيه وتشمل 3 أغشية سحائية :
    أ- الأم الجافية يبطن عظام الجمجمة
    ب-الأم الحنون يلتصق بسطح المخ
    جـ- العنكبوتية يملأ الفراغ بين الغلافين الخارجى والداخلى ويتخلله سائل شفاف لحماية الدماغ من الصدمات
    الدماغ الأمامى الدماغ المتوسط الدماغ الخلفى
    قشرة الدماغ والمهاد – وتحت المهاد المخيخ- قنطرة فارول – النخاع المستطيل
    ويتصل بالدماغ فى الإنسان 12 زوج من الأعصاب المخية
    يتكون الدماغ الأمامى من
    1-قشرة المخ أو نصفا كرة المخ
    هما فصان كبيران يفصل بينهما شق كبير وكل فص يسمى نصف الكرة المخى ويرتبط النصفين بواسطة أحزمة عريضة من الألياف العصبية - وتتميز القشرة المخية بوجود إنخفاضات مختلفة العمق تعرف بالشقوق والأخاديد وبينهما طيات وتلافيف
    يقسم كل نصف كرة مخى الى عدة فصوص هى الفص الجبهى – الفص الجدارى-الفص القفوى- الفص الصدغى - وفص الجزيرة وهو فص غير ظاهر حيث يغطى بالفص الجبهى والجدارى

    وظيفة قشرة المخ

    1-يقع فى الفص الجبهى مراكز الحركات الإرادية وبعض مراكز الذاكرة والنطق
    2- يتحكم الفص الجدارى فى الوظائف الحسية مثل الإحساس بالحرارة والبرودة والضغط واللمس
    3- يقع فى الفص القفوى مراكز تتحكم فى حاسة البصر
    4- يقع فى الفص الصدغى مراكز حاسة الشم ومراكز النطق 5-فص الجزيرة وهو فص غير ظاهر
    2- المهاد مركز مهم لتنسيق السيالات العصبية (ما عدا الشم) التى تصل للقشرة
    3-تحت المهاد يوجد به مراكز كثيرة تتحكم فى الأفعال الانعكاسية مثل مراكز الجوع والشبع والعطش والنوم وتنظيم درجة حرارة الجسم
    4-الدماغ الأوسط أصغر أجزاء الدماغ ويكون حلقة الوصل بين الدماغ الأمامى والخلفى
    – ويحتوى على مراكز عصبية تقوم بحفظ التوازن العام للجسم وبه مراكز متصلة بالسمع والبصر كما يقوم بتنظيم الأفعال الانعكاسية السمعية
    5- الدماغ الخلفى ويتكون من أ- المخيخ يوجد فى الجهة الخلفية ويتكون من ثلاث فصوص حفظ التوازن الحركى مع الأذن الداخلية وعضلات الجسم
    ب- قنطرة فارول والنخاع المستطيل وظيفتهما 1-نقل التيارات العصبية من الحبل الشوكى الى أجزاء الدماغ المختلفة 2-بالنخاع المستطيل بعض المراكز الحيوية مثل المراكز التنفسية والمنظمة لحركة الأوعية الدموية ومراكز البلع والقئ والسعال والعطس

    2-النخاع(الحبل) الشوكى


    يوجد داخل قناة داخل الفقرات تسمى القناة العصبية(الشوكية)
    ويبدأ الحبل الشوكى من النخاع المستطيل فى الدماغ ويمتد بطول
    العمود الفقرى – طولة فى الانسان البالغ 45سم
    النخاع الشوكى مجوف من الداخل لاحتوائة على قناة وسطية تسمى القناة المركزية
    -ويغلف النخاع الشوكى من الخارج للداخل بثلاث أغلفة(أم حنون –عنكبوتية –جافية)
    ويوجد فى النخاع الشوكى شقان يقسمان الحبل الشوكى الى نصفين

    ويتركب نسيج النخاع الشوكى من طبقتين

    1- الداخلية (المادة الرمادية)على شكل حرف H ويوجد لها قرنان ظهريان وقرنان بطنيان وقوام هذه المادة الخلايا العصبية والزوائد الشجيرية – وخلايا الغراء العصبى
    2- الخارجية (المادة البيضاء )وتتكون من الألياف العصبية

    وظيفة النخاع الشوكى

    1- مركز الأفعال المنعكسة (وتقوم المادة الرمادية بهذه الوظيفة ) وتوجد فى الحبل الشوكى آلاف من الأقواس العصبية
    2- تعمل المادة البيضاء كناقل للسيالات العصبية من أجزاء الجسم المختلفة الى المراكز الرئيسية فى الدماغ وبالعكس

    الأعصاب الشوكية

    يوجد فى الإنسان 31 زوج من الأعصاب الشوكية والتى توجد فى أزواج متعاقبة على جانبى الحبل الشوكى – وتنتظم أزواج الأعصاب كما يلى :-
    1- الأعصاب العنقية (8 أزواج من الأعصاب تتصل بالعنق)
    2- الأعصاب الصدرية (12 زوج من الأعصاب تتصل بالصدر )
    3- الأعصاب القطنية (5 أزواج من الأعصاب تتصل بالفقرات القطنية )
    4- الأعصاب العجزية (5 أزواج من الأعصاب تتصل بالفقرات العجزية )
    5- الأعصاب العصعصية (زوج من الأعصاب تتصل بالعصعص )
    لكل عصب من هذه الأعصاب جذران
    جذر ظهرى به ألياف الحس و ينقل السيالات العصبية من الأعضاء الى النخاع الشوكى والدماغ
    جذر بطنى به ألياف الحركة وينقل الأوامر التنبيهية الحركية من النخاع الشوكى والدماغ الى الأعضاء (العضلات والغدد)

    الجهاز العصبى الطرفى

    يتركب من شبكة من الأعصاب التى تنتشر فى أجزاء الجسم , ويعمل على ربط الجهاز العصبى المركزى (الدماغ والنخاع الشوكى) بجميع أجزاء الجسم - وتشمل هذه الشبكة ما يلى:-
    1- الأعصاب المخية :- 12 زوج تتصل بالدماغ وهى إما ( حسية –أو حركية – أو مختلطة)
    2- الأعصاب الشوكية :- 31 زوج تتصل بالنخاع الشوكى وهى مختلطة ( حسية و حركية )

    القوس الإنعكاسي ( الفعل المنعكس ) وحدة النشط العصبى)

    معظم الوظائف التحليلية يمكن تحليلها الى مجموعة من الأفعال المنعكسة تتم على مستويات مختلفة – ويشمل القوس العصبى المنعكس على خليتين عصبيتين - خلية عصبية حسية واردة - وخلية عصبية حركية صادرة
    ولكن فى معظم الأحيان يتكون من :-
    1- عضو الإحساس (المستقبل) 2- خلية عصبية حسية (واردة)
    3- خلية عصبية موصلة (رابطة) 4 - خلية عصبية حركية (صادرة)
    5-العضو المستجيب (المنفذ) وهو يستجيب للتغيرات التى تحدث فى البيئة كالعضلات والغدد
    -و يسمى القوس الإنعكاسى الإرادى إذا كانت الاستجابة فى العضلات الإرادية (الهيكلية)
    - ويسمى القوس الإنعكاسى اللإرادى(الذاتى) وإذا كانت فى العضلات اللإرادية (أو عضلة القلب ) أو الغدد

    الجهاز العصبى الذاتى

    ينظم النشاطات المختلفة التى لا تقع تحت إرادة الإنسان مثلاً تنظيم حركة انقباض عضلات القلب والعضلات الملساء (اللإاردية) – وإفراز غدد الجسم - ويتكون من جزئين هما:

    الجهاز العصبى السمبثاوى

    وتنشأ أليافه من المنطقة الصدرية والقطنية من النخاع الشوكى – ويعمل الجهاز العصبى السمبثاوى عمل جهاز الطوارئ حيث تسيطر السيالات العصبية التى يحملها على العديد من أعضاء الجسم الداخلية وتحدث فيها تغيرات تساعد الجسم على مواجهة الظروف الطارئة

    الجهاز العصبى الباراسمبثاوى

    تنشأ ألياف هذا الجهاز من جذع الدماغ والمنطقة العجزية من النخاع الشوكى
    معظم أجزاء الجسم الداخلية تصلها ألياف عصبية من كلا الجهازين السمبثاوى والبار سمبثاوى - ويكون تأثير احد الجهازين معاكساً لتأثير الأخر

    بعض تأثيرات الجهاز العصبى الذاتى

    العضو المستجيب: تأثير الجهاز السمبثاوى----- تأثير الجهاز الباراسمبثاوى
    القلب: زيادة معدل النبض وقوة الانقباض تقليل معدل النبض وقوة الانقباض
    الأوعية الدموية: يسبب انقباضها فى كل من الجلد والأحشاء – الغدد اللعابية – الدماغ – الأعضاء التناسلية - الرئة :يسبب انبساطها فى كل من الغدد اللعابية والأعضاء التناسلية
    القناة الهضمية: يسبب انبساط كل من جدار المعدة والأمعاء والقولون يسبب انقباض كل من جدار المعدة والأمعاء والقولون
    الجهاز التنفسى: يسبب انبساط القصيبات الهوائية ويثبط من إفرازها يسبب انقباض القصيبات الهوائية ويزيد من إفرازها
    المثانة البولية: يسبب انبساطها يسبب انقباضها
    العين :يعمل على اتساع حدقة العين يعمل على تضييق حدقة العين
    الغدد
    1- اللعابية يسبب إفرازاً قليلاً يسبب إفرازاً كثيراً
    2-المعدية يسبب إفرازاً قليلاً يسبب إفرازاً كثيراً
    3-الكبد يسبب تكسير الجليكوجين ويزيد يسبب انقباض الحوصلة الصفراوية
    4- البنكرياس مستوى السكر فى الدم يسبب زيادة إفراز الإنزيمات
    5- نخاع الغدة الكظريةيسبب نقص إفراز الإنزيمات يسبب إفراز إنزيم الادرينالين الذى يرفع ضغط الدم ويزيد سرعة ضربات القلب ويزيد من مستوى السكر فى الدم لا يتصل بهذه الغدة
    الجهاز السمبثاوى الجهاز الباراسمبثاوى


    تتصل أليافه العصبية بالمنطقة الصدرية والمنطقة القطنية من النخاع الشوكى تتصل أليافه العصبية بالجهاز العصبى بالمخ ومنطقة العجز من النخاع الشوكى

    الجهاز الحسى – أعضاء الحس


    الإحساس هو قدرة الإنسان على الشعور بالمنبهات (المثيرات) الخارجية والداخلية المختلفة والاستجابة لها وفقاً لهذه المنبهات وذلك بواسطة أعضاء الحس التى تستقبل هذه المنبهات أو المثيرات
    – والمستقبلات الحسية عبارة عن نهايات حسية متخصصة للاستجابة لمنبه أو مؤثر من نوع واحد فقط – وذلك عن طريق التأثر بنوع معين من الطاقة – ثم تحويل هذه الطاقة الى إشارة عصبية تنتقل الى الجهاز العصبى المركزى – الذى يستجيب لهذه الإثارة

    أنواع المستقبلات الحسية
    يوجد عدة طرق لتقسيم هذه المستقبلات :
    1-طبقا لموقعها فى الجسم:
    مستقبلات خارجية
    موجودة على سطح الجسم وتتأثر بالمؤثرات الخارجية كالضوء والصوت والحرارة والبرودة
    وتسمى
    أعضاء الحس مثل العين -الأذن اللسان-الأنف -الجلد
    مستقبلات داخلية
    موجودة داخل الجسم
    وتتأثر بالمؤثرات الداخلية كالتى فى الأحشاء والعضلات والأوتار والمفاصل
    والأربطة
    وتسمى بالمستقبلات الذاتية

    2-طبقا لنوع المؤثر أو الطاقة التي تتأثر بها:

    مستقبلات الحرارة
    تتأثر بالتغير فى درجة الحرارة
    مستقبلات كيميائية

    تتأثر بالمواد الكيميائية مثل مستقبلات التذوق على اللسان
    والشم فى الغشاء المبطن للأنف


    مستقبلات الضوء
    تتأثر بالضوء وتوجد فى شبكة العين وهى نوعان
    العصى تتأثر بالضوء الخافت والمخاريط تتأثر بضوء النهار وتميز الألوان

    مستقبلات ميكانيكية
    تتأثر ميكانيكيا مثل مستقبلات اللمس والضغط الموجودة بالجلد ومستقبلات السمع ومستقبلات الاتزان الموجودة فى الأذن


    الانتحاء المائي




    الانتحاء الضوئي










































      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 9:44 pm